لليل ساهريه، و للسهارى جوٌ خاص لا تداعبه إلا أغانٍ خاصة، محصورة في فنانين مبدعين كعبادي الجوهر، أبوبكر سالم، خالد عبدالرحمن، و الأغاني القديمة لعبدالمجيد عبدالله. هذه النوعية المنفردة تستحق منا تخصيص وقت لهم، تضمن لهم سهرة جميلة من نوع خاص.